Monday, June 29

ديموغرافيا

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يدرس علم الديموغرافيا؛ ظواهر التكاثر السكاني لمختلف الكتل الشعوبيه و الثقافات و الديانات عالميا سواء علي مستوي الدول منفرده أو علي مستوي التكتلات و الإندماجات القاريه المختلفه؛ و تصور الديموغرافيا هذا التكاثر علي أوجه عديده؛ كماًو كيفاً.

و المعروف طبعاً و كالعاده أن هذه النوع من العلوم الإحصائيه ليس لشعوبنا الإسلاميه بشكل عام و العربي منها بشكل أخص؛ أي نصيب؛ بل يُنظر للمتحدثين عنها أحد نظرتين؛ الأولي علي أنهم عالم تافهه و فاضيه و مواراهمش حاجه؛ و النظره الثانيه علي أنهم كائنات فضائيه تحدثنا عن علوم فضائيه في حين أننا لا نستطيع أن نضمن لأنفسنا شربة ماء نقيه حتي اليوم؛ فهم يعيشون في وادٍ و الناس في وادٍ آخر.

و كلا النظرتين بالطبع مخطئ؛ و الحقيقه أن هذه العلوم قد تكون أحد موجهات السياسات العامه في البلدن التي تنعت بالتقدم العلمي و الإقتصادي؛ ففي دول الغرب لا يسأمون من متابعة هذه الإحصاءات و بناء السياسات التي تخدمها و تحقق نتائجها علي أرض الواقع

فاصل سينمائي قصير نعود بعده للموضوع

قال صلي الله عليه و سلم؛ تناكحوا تكاثروا فإني مباهٍ بكم الأمم يوم القيامه

صلي الله عليه و سلم؛ كلماته تلك هي ما وصل إليه علماء الديموغرافيا في زمننا هذا؛ فمن انبأه؛ ليضع لنا هذه القاعده؛ من أطلعه علي هذه الحكمه سبحان الله. و لكن البعض يأبي إلا أن يري النظريات اما عينيه ليصدق بها.

إذا كنت من سكان القاهره الكبري؛ فإنك حتماً لازماً و لابد؛ ستري في كل مكان لافته مكتوب عليها بخط كبير واضح

نحكم عقلنا نرتاح كلنا

بجانب صوره لامعه لأسره في غاية السعاده و النضافه و اللمعان و الأسره تتكون من أب و أم و طفل او طفلين؛ و بعد المقدمه التي قدمنا بها و الفيلم القصير الذي رأيناه؛ هل يستطيع المسئولين أن يشرحوا لنا كيف سيكون تركيب الشريحه العمريه من فئة الشباب بعد خمسه و عشرين عاماً من الآن إذا تحقق لهم مرادهم و إستطاعوا تقليل الإنجاب؛ بل إنه و بناءاً علي ما سبق فإن الحقائق تؤكد انه يجب أن يظل معدلات الإنجاب أعلي من 2.11 و بالأخذ في الإعتبار أن الله سبحانه و تعالي يهب لمن يشاء إناثاً و يهب لمن يشاء ذكوراً و يجعل من يشاء عقيماً سبحانه و تعالي له الأمر و الحكم؛ و بما أن البعض قد لا يرزق بذريه فإن معدل إنجاب الأسره الواحده لا يمكن أن يقل بحال عن 3 أطفال لكل أنثي؛ و هذا ما يتعارض شكلاً و مضموناً مع إتجاهات إخواننا بتوع تسديد النحل؛ قصدي تحديد النسل اللي لو إتكلما بمنطقهم؛ يبقي هنقول..نحكم عقلنا ناكل كلنا النهارده؛ و نخلص كلنا كمان كام سنه.

مما لا شك فيه فبعد مشاهدة الفيديو السابق فيقيناً تلك القرارات لا تخدم بحال الشعب المصري قبل أن نتحدث عن المسلمين؛ في أدني مستويات التحاور ؛ بل إن هناك من يعيش علي ظهر هذه البقعه المسماة مصر؛ و يرفض أن ينصاع إلي قرارات يُقال أن من شأنها تعديل حالة الشعب التعبان؛ فإن سكان مصر من النصاري يرفضون تنظيم النسل؛ و قد أصدر البابا شنوده قراراً بمنع تنظيم النسل لدي الأقباط؛ و لو كان لقرارات الحكومه وجهه سديده إقتصاديا؛ لأصبح النصاري في خانة أنهم لا يريدون الصالح لمصرنا الحبيبه؛ و لا ينظرون إلي لمصالحهم الشخصيه؛ من إزدياد عدد أقليتهم في وسط هذا الجسد الكبير؛ أملاً في تحويل هويته يوماً ما.

و إن أردنا أن نبتعد عن هذا التفسير فإن التفسير الآخر هو أن البابا يري أن في قرارات الحكومه؛ ما ليس منه فائده؛ و لن يخدم صالح البلد...و هي وجهة نظر قد نختلف في حيثياتها و منطلقاتها و لكني أتفق فيها أن الهدف من تحديد النسل الذي تتبناه كبريات القيادات في بلدنا؛ ليس هدفه صالح الناس؛ و صلاح أحوالهم؛ و لكن هدفه خدمة توجيهات أوروبيه؛ إعتدمت علي دراسات ديموجرافيه حذرها فيها علماؤهم من زيادة معدلات الإنجاب عند المسلمين.

الساده المسئولين؛ قبل أن يتحدثوا لنا عن أهمية تحديد النسل و تنظيم الإنجاب كحل وحيد لمشاكلنا التي نحياها ليل نهار؛ هل حاولوا إستغلال تلك الطاقات البشريه الهائله؛ و مراراً و تكراراً ضرب لهم مثلاً فلم يستمعوا له؛ و أغمضوا أعينهم عنه؛ الصين ذات المليار نسمه أو يزيدون؛ و هم يسودون الدنيا بنتجاتهم الآن؛ فأين سياسات الحكومه الإقتصاديه؛ و أين الإستثمار المزعوم؛ قبل ما يحاسبوا الشعب علي الإنجاب؛ ممكن نحاسبهم إحنا علي ضياع موارد البلد يمين و شمال

ممكن نسأل وزير البترول المهندس (لقباً) سامح فهمي؛ عن حريق ميدور؛ و المتسبب فيه؛ عن إتفاقيات الغاز و المفرط فيه؛ عن مصنع الأسمده بدمياط و من باعه؛ كلها أشياء مسكوت عنها؛ لكن الشئ الوحيد الذي تكلموا عنه هو ان يؤكدوا أن هذا الشعب هو المتهم الوحيد و إن حنفية الإنجاب عنده لازم لها محبس حكيم.

أكيد بعد كل الكلام ده؛ لو حكمنا عقلنا؛ هنرتاح كلنا بإتباع شرع ربنا؛ بالنظر في السنن الكونيه التي تثبتها التقارير التي يعدها علماء الغرب؛ و هي ثابتة قبل ذلك في شرع ربنا سبحانه و تعالي؛ و السنن الكونيه لها بالطبع وثيق العلاقه بسنن شرعيه؛ هي ما وجهنا إليه ربنا سبحانه و تعالي و هو سبحانه غالب علي امره؛ و لكن أكثر الناس لا يعلمون؛ و ها هم يكيدون كيداً؛ و يكيد سبحانه و تعالي كيداً؛ يعدون العدة و العتاد لغزو ديار المسلمين؛ و الله سبحانه و تعالي يغزوهم بإنتشار دينه في ديارهم؛ فبريطانيا اليوم هي بلد الألف مأذنه...سبحان الله؛ الله لك الحمد بظهور دينك.

سبحانك اللهم و بحمدك أستغفرك و اتوب إليك

1 comment:

Tadwina said...

مرحبا / مسلم
بعد عمل تقييم من قبل تدوينة دوت كوم لجميع المدونات المصرية نبلغك بأن بعد اضافة مدونتك إلى تدوينة دوت كوم قام العديد من القراء بالاطلاع على مدونتك الشيقة والجميله المليئة بالمواضيع الهامة لذا ترجو منك اسرة تدوينة دوت كوم بمراسلتنا للأهمية على
Tadwina@gmail.com
حتي نتمكن من ارسال البانر الخاص بنا لوضعه على الصفحة الرئيسية حتى يتمكن العديد من القراء في مصر والدول العربية بالاطلاع على مدوناتك المستحدثة
يمكنك متابعة مدونتك على الرابط التالى:
http://www.tadwina.com/feed/1138

مع خالص الشكر
فريق عمل تدوينة دوت كوم
www.tadwina.com