Wednesday, April 23

تعرف تبكي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

تعرف تبكي

تعيط

تعرف تحكي

من غير تمثيل

تعرف إن نفسي أبكي

أعيط

أحكي

من غير تمثيل

من غير بكش

البكاء مش بس دموع

تجري علي خدودك

البكاء يخليك تعرف حدودك

تعرف انك بتحس

ان قلبك بين ضلوعك لسه بيدق

لسه ماماتش

ان لسه عندك شعور؛ و لسه ممكن بآلام الناس تحس

انك ممكن تلمس الحزن في عيون إنسان فقد حبيب

إنك تكون لكل مجروح طبيب

تحس بألمه؛ و تمسح بإيدك دمعته

تدوب حزنه؛ تنسيه كل اللي بيوجعه

انك تشوف بعيونك جوه عيونه حزنه

فرحته و ضحكته و ألمه

تعرف تلمس قلبه برموشك

لو تعرف إوعي حاجه تحوشك

خليك جنبه؛ واسيه

خلي إيدك في إيديه

ياااه؛ نرجع نحس ببعضنا

نقف جنب كل قلب بينكسر

نخرج بره سجون دخلناها بإيدينا؛ و بابها علينا إتقفل

تمد ايدك لأخوك

تعرف تبقي طيب؛ مسامح؛ لو حتي الناس ظلموك

تعرف تنسي؛ تصالح؛ تغفر للناس اللي خانوك

تعرف ترضي؛ تعرف تهدي؛ تعرف تضحك لكل اللي بيقابلوك

تعرف تقول لحد وشحتني؛ تقولها من غير ما عيونك يمسكوك

كلام كتير عن حياتنا غايب

كلام أصبح غريب؛ و لو قالهولك حد؛ كف علي كف تضرب؛ و تقول عجايب

طيب تخيل لو جم يسألوك

عمرك وحشك أبوك

عمرك؛ دورت علي لمس ايده؛ علي ضربته

علي زعيقه؛ و صوته يرن يتوهك

ركبك في بعض يخبطوا

و حروف كلامك يتلخبطوا

قدام هيبته؛ و عفاريت الدنيا قدامه بيتنططوا

عمرك دخلت من باب البيت؛ تدور عليه

يمين و شمال؛ و تتنهد كده أول ما تلاقيه

قاعد؛ زي ما طول عمرك حافظ قعدته

عمرك وحشتك بصته..؟؟!!

عمرك وحشك صوت أمك

حضن يضمك

قلب يلمك

صوت حنين بيخاف عليك

عمرك حنيت لهمس كلامها

للمح عيونها

عمرك وحشك؛ فهمها ليك

خوفها عليك

و كلامها؛ لما بتتكلم عليك

حنينها في عيونها و هي بتحكي إزاي ربتك

إزاي كانت بتغيرلك هدومك؛ و إزاي في اللفه شالتك

عمرك إشتقت تبص في أول عنين حضنتك؟؟؟!

عمرك حنيت لصحابك

أجمل أحبابك

شلتك و أيام شبابك

و مقالب عملتوها في بعضكوا

و بيت واحد لمكوا

أيام شقاوه عشتوها كلكوا

أيام خناق و زهق

أيام وفاق؛ أيام أي حاجه ف أي حاجه

عمرك إشتقت من دول لأي حاجه

طب تعرف تشتاق لله

ساعه في ليلك مناجاه

ترمي حمولك علي باب ربك

تسمع بودانك صوت نبضك

تجري دموعك؛ جري علي خدك

من غير حتي ما تتكلم

لسانك كأنه متلجم

عينيك تحكي و تتألم

بعد الحيره؛ جتلك ليله

لربك تسجد و تكبر

قول

إشتقت لحاجه من دول؟

لو حاجه منهم شدتك

و شوقك ليها هيج دمعتك

يبقي إطمن؛ لسه قلبك فيك بيدق؛ لسه نبضك عالي برغم دوشتك

ولو مفيش بينهم حاجه شدتك

يبقي إنت زيي؛ عايش غريب؛ وسط غربتك

يبقي إنت برده؛ مادية الدنيا داستك

نفسك تحس بقلبك في عز وحدتك

يشتاق ليوم لقي؛ أو لحظة فراق

و أديني لسه بحاول أحكي

يمكن بكره أعرف أبكي

البكاء ليس عيباً؛ و لا قدحاً في الرجوله مثلاً؛ كان رسول الله محمد صلي الله عليه و سلم يتعوذ بالله من إثنين

عين لا تدمع و قلب لا يخشع

كانت هذه دعوه لمراجعة مشاعرنا؛ و إحساسنا بإخواننا

للتخلص من الماديه التي سيطرت علينا

غيِّر ماديتك

إبحث عن روحك


5 comments:

ma_3alina said...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
كده على مقياس مسلم للإنسانية ادي لنفسي ربع الدرجة .. يعني انا كده ربع إنسان .. او إنسان ربع عايش
:(
مش متأكد من النتيجة لكن متأكد انك أبدعت .. تسلم الأيادي يا هندسة

مسلم said...

ma_3alina

جزاكم الله خير

ربع إنسان نتيجه هايله

عايز أقولك إني كان نفسي؛ أحصل علي عشر الدرجه؛ لكن للأسف

حتي الربع ده؛ مفلحتش إني أجيبه

هاهاهاها

;)

الطائر الحزين said...

فتح الله عليك

البكاء ثقافة مفقودة

تخضع للعيب

بارك الله فيك

دعواتك

مسلم said...

الطائر الحزين

جزاك الله خيراً؛ و أعانك و سددك

الفاتح الجعفري said...

اخي الحبيب
ربنا يحفظك ويبارك فيك
روي ان سيدنا ابو بكر رضي الله عنه وارضاه كان جالسا واحد الوفود يبايعون النبي فكانوا يبكون بكاء شديد فنظر اليهم ابوبكر وقال "كنا كذلك قبل ان تقسوا قلوبنا" ثم بكي رضي الله عنه
ومن مثل ابوبكر
عدم البكاء بسبب ذنوبنا والذنوب تسبب قسوة في القلب
اللهم رقق قلوبنا وادمع عيوننا من خشيتك
جزاكم الله خير