Thursday, December 13

لبيك

لبيك اللهم لبيك...لبيك لا شريك لك لبيك...إن الحمد و النعمت ... لك و الملك...لا شريك لك

كلمات ما أجملها...يعرف قيمتها من تجرد من ملابسه إلي ثياب الإحرام البسيطه البيضاء التي ليس عليها أي مسحه ترف

يشعر بحلاوتها ذلك الأشعث الإغبر الذي جاء من بلاده تاركاً كل ماله و عزه و جاهه وراءه ليقصد شيئاً واحداً

كلهم يقصدون بيت الله...يمشي بخطوات هادئه ... ينظر إلي نفسه في هذه الثياب و ما أشبه اليوم بالأمس فمنذ سنون تطول أو تقصُر أتي إلي الدنيا فوضعوه في ثياب تشبه هذه الثياب

و بعد أسام أو سنون تطول أو تقصُر سيموت حتماً و ستكون ثيابه هي ثياب مثل تلك التي يلبسها الآن

يمشي مستحضراً هذا المعني فيعلم علم يقينٍ مدي ضعفه و هوان دنياه

هو الآن يسير متجهاً إلي بيت الله الحرام

قد تكون أول زياره له للبيت...يترقب رؤيه البيت و هو يردد

لبيك اللهم لبيك ليس لي سواك و لا حاجه لي في أحد إلا رضاك...لبيك مالي و ما أملك...لبيك نفسي و أنفاسي و حياتي...لبيك أمد يداي لبيك سيدي و مولاي

لبيك لا شريك لك...فأنا عبدك و أنت وحدك ربي...أنت الآمر الناهي في حياتي أنت من تصرف أمري...أنت من إليه ألجأ...و من تركت من أجله ماله و أهلي...أنت ربي الواحد الأحد...أنت العزيز الفرد الصمد

إن الحمد و النعمه لك و الملك...فأنت المنعم و أنا أشهد أنك أنت الواحد الأحد فليس لأحد حق في أن يحمد إلاك و أنت صاحب الفضل و المنهِ و من لنا سواك...يا عظيم المنِ ...يا كريم الصفحِ...يا حسن التجاوزِ...يا مبتدئاً بالنعم قبل إستحقاقها...يا سيدي و خالقي و بارئي يا من تعز من تشاء و تذل من تشاء بيدك الخير إنك علي كل شئٍ قدير...فلك الحمد كله و لك الشكر كله ولك الثناء الجميل

لا شريك لك ...لا في القصد و لا في الطلب و لا في الحمد و الشكر علي النعم

لا شريك لك فأنا ما جئت هنا إلا طلباً لرضاك و محبه لعلاك و طمعاً يوم القيامه في رؤياك

تلك كلمات الحجيج الآن في بقاع هي أطهار بقاع عرفها الزمان

و أنت ... يا من لم يسعده زمانه بالحج هذا العام...أليس لك حظ في قرب ربك

أليس لك طمعُ في منافستهم...و قد حجبتك ظروف عدم إستطاعتك..

فليس أقل من نيه صالحه تخلصها لله فتكون معهم في الأجر سواء

نعم في الأجر سواء إن أخلصت النيه أنك لولا عدم الإستطاعه لكنت هناك

و هذه الأيام العشر الأُول من ذي الحجه خير أيام عرفها الدهر...خير أيام في العمر

حتي خير من أيام الشهر

شهر رمضان

نعم فجمهور العلماء علي أنها حتي أفضل من العشر الأواخر بإستثناء ليله القدر

فيامن علت همته في رمضان لطلب الجنه و صام و قام...أنا أعلم أنك صمت و قمت إبتغاء مرضات الله و طلباً لفضل الشهر الكريم

و لكن مالي لا أري عليك نفس الهمه في هذه الأيام و فضلها يعلو و يزيد عن فضل رمضان...!؟

فلا تستهين و قم و إنفض عنك هذا الكسل...!!؟

كم مره ختمت القرآن منذ رمضان الماضي...و كم مره قمت باليل

تعرف أني أشبه أيام العشر الأواخر من رمضان و أيام العشر الأوائل من ذي الحجه بمثابه الإمتحانات

في أيام الجامعه...كنا إذا إقتربت الإمتحانات إجتمعنا علي المذاكره...كلنا مع بعضنا أصدقاء نذاكر سويا

فإذا أصاب أحدنا الكسل...تاره...قامت همته برؤيتنا نذاكر

و إذا تعثر في مسأله ساعدناه بإجتماعنا معه...ثم يأتي الإمتحان...فأنت وحدك أمام السؤال لتري نتيجه مذاكرتك

كذلك رمضان

شهر يجتمع فيه الناس علي الطاعه

الدنيا كلها تطيع ربها...الناس مقبلون علي القيام و قراءه القرآن و الصلاه و الأذكار...فليس مجال للفتور...و أنت مع أصدقائك تجتمعون فيعين بعضكم بعضاً و تسهل عليكم الطاعه

فإذا ولي رمضان و جاءت أيام العشر الأوائل من ذي الحجه...فأنظر إلي حقيقتك...هل كان مداومتك علي الطاعه في رمضان لأنك مع الناس

رأيتهم يصلون فصليت

أم كانت طلباً لرضا الله...فإن كان كذلك فهم لرضاه في هذه الأيام و إجعل لك برنامجاً...لتري مدي تحقيقه و تطمئن علي نتيجه عملك في رمضان و علي مدي قبولك...فعلامه قبول الطاعه...أن يوفقك الله إلي طاعه بعدها

و هنا أهدي لكم برنامج لأحد الأخوه...هو برنامجه في الأيام العشر:

القرآن

ختمه كامله

دراسه تفسير سوره من السور المتوسطه الطول في القرآن

القيام

جزء كل يوم في القيام

الأذكار

الحفاظ علي أذكار الصباح و المساء

المكث في المسجد إلي الشروق

ألف إستغفار

ألف الباقيات الصالحات

ألف سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

الصلاه

المحافظه علي تكبيره الإحرام

النوافل

الحفاظ علي صلاه الضحي في المسجد

الحفاظ علي السنن الراتبه

الصدقات

خمس جنيهات يومياً و محاوله توجيهها في أعمال مختلفه

8 comments:

مهندس مسلم said...

يارب ارزقنا زيارة بيتك الحرام حجيجا ملبين

رفقة عمر said...

ماشاء الله جزاك الله كل خيرا
ورزقك الوقوف بعرفه العام القادم ان شاء الله
لو حضرتك تسمح يعنى
ليك تاج عندى وبجد نفسى اعرف اجابات حضرتك ايه
بمناسبه الايام المباركه دى

عصفور المدينة said...

بارك الله فيك ورزقنا وإياك حج بيته الحرام مرارا وتكرار

وأعاننا على العمل الصالح في هذه الأيام وتقبل منا ومنكم

كل عام وأنت بخير

مسلم said...

3asoor

ameen

jazana allah w eyakom khayran

مسلم said...

rofka

ISA harod 3ala el tag 2orayeb

gazaky allah khyran

مسلم said...

mohandes Moslem

ana bardoh

Mohandes Moslem

basrah

ma_3alina said...

كل عام وانت بخير يا باشمهندس وتقبل الله منا ومنكم

مسلم said...

ما علينا

تقبل الله منا و منكم

جزاكم الله خير