Friday, February 9

الواد بيحب البت و أنا راضيه و أبوها راضي

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
الكلمتين دول بقينا نسمعهم كتير علي لسان ستات بيوت و أمهات...قال إيه الست فخوره قوي بإن بنتها بتحب واحد و إنه كل حاجه بتحصل بعلمها....!!!
آاااااه يا زمن
بالله عليكوا ديه مش وكسه قويه...!!!
لااااا ده انت متعصب بقه
طيب .... طيب.... مش هتعصب
بص يا سيدي....تقدر تنكر إن حالات الطلاق زادت قوي اليومين دول....؟؟!!
الصراحه أبقي كداب لو قلت لأ
مع إنهم بيحبوا بعض و دايبين في دباديب بعض....؟؟؟!!! صح
إممم يعني .... بس خلي بالك أكيد مش الحب هو السبب....الحب إحساااس جمي....ل...
بس عندك قبل ما تسبللي و سيبني أكمل
جم الناس إياهم من بتاع خمسين ستين سنه و فضلوا يبخوا في دماغنا و يقولوا لازم الولد و البنت يدرسوا بعض قبل الجواز....و قالوا علي جواز أبويا و أمي إنه جواز صالونات
زي الأكل المعلب يعني...لا لون و لا ريحه
و طبعا الناس سمعت الكلام...الغريب بقه إن بعد تعميم التجربه لقينا إن العيال بتتجوز عشان تطلق...قال ايه ده بيحط جل ريحته وحشه...و هو يقولك دي أصلها بتتنفس و هي نايمه....!!!!!!
كمل كمل....مش هرد عليك دلوقتي....!!!
و الحقيقه الواضحه إن أبويا و أبوك و كل الناس ديه مكنش عندهم نسب لطلاق ديه...!!!
مع إنهم محبوش بعض قبل الجواز
السر بقه...إن إحنا مشينا في سكه غلط من الأول الولد و البنت بيفضلوا يحبوا في بعض سنه و سنتين كل اللي وراهم إنهم يقابلوا بعض في منتهي الشياكه....بيشفها علي سنجه عشره و هي شايفاه الواد الروش
بيتعرفوا علي بعض في بيئه غير تماما البيئه اللي هم عايشينها في حقيقتهم
بمعني إن كل واحد بيبين أحلي ما عنده و بيخفي مصايبه
كمان العلاقه بتبقي علاقه يسودها الحب الحب ...الشوق الشوق...و بعدين بلوبيف بلوبيف
يعني أكيد بيتخللها مصايب جنسيه...من أول البوسه البريئه لغايه .....!!!
و بالتالي لما بتبدأ الهاله الرومانسيه ديه تروح بعد شهر العسل
و كل واحد يسعي لفرض سيطرته بعيدا عن التجمل اللي كان قبل كده...بيبان كل واحد علي حقيقته
و ساعتها يبدأ كل واحد يردد حكمه زماننا الشهيره
يا حبيبي بانت لبتك أول ما دابت قشرتك...و اللي بتنتهي ب
آااااااه يا قفا
و الإتنين يقولوا لازم نتطلق
بسهوله كده.....طبعا بسهوله لأن حبوا بعض بسهوله و ماما كانت عارفه بسهوله و إتجوزوا بسهوله
السهوله أقصد بها رعونه الإختيار التي لا تنبني إلا علي المظاهر لشكليه دون مراعاه الجانب الديني و الخلقي
و من هنا إتطلقوا بسهوله.....!!!
و يبدأ يبقي عندنا بنت مطلقه لها إحتياجات ....و رجل مطلق له إحتياجات....!!!!
و تبدأ من هنا قله الأدب
ليه ....!!!
أقولك...في غياب الوازع الديني الذي نعانيه ..ما الذي يمنع البنت من إنها تخوض علاقات جنسيه عميقه!!!!!
الدافع هو بكارتها....!!!
و بعد أن طلقت و زال هذا الرادع....هل من وازع آخر...مع وضع حاجتها المتأججه في الإعتبار و غياب وعي ديني
و تغير النسق القيمي للمجتمع
أعتقد أنه في أقل الأحيان ستصبح نسب وقوع هذه الفتاه كفريسه للعلاقات الجنسيه الإباحيه فرصا أكبر بكثير مما كان عليه الوضع في زمن أمي و أمك العفيفات
هنا تحديدا تبرز القيمه العظيمه للإسلام ... كدين سماوي وضع منهجا و حدوداً واضحه لردع الفساد و نشر الفضيله
كيف....؟؟!!
الإسلام أمر المرأه باحجاب و هو تغطيه سائر جسدها و أمر الرجل بغض البصر و بذلك فقد درأ تماماً سبل الإفتتان الجسدي
أسألك سؤالا...لماذا منع الله الإختلاط و حرمه و حد له حدوداً ضيقه لا يتعداها
أجيبك قبل أن تجيب و أقول لك أنت أيها الفتي و أنتي أيتها الأخت الفاضله
كم مره رأيت أو رأيتي شخصاً تعدونه فتي أو فتاه لأحلامكم
جميل أنيق وسيم
رقيقه...جذابه....أنثي....فاتنه
ثم لم تلبث بعد أن تتحدث معه و تخاطب أفكاره أن تجده شخصا تافها ... فتنفر منه
نعم هذا هو السر أن الإفتتان ليس إفتتاناً جسديا فحسب و لكنه في كثير من الأحيان يكون إفتتانا فكري عقلي...!!
و طبعا عارفين المثل اللي بيقول
الأذن تعشق قبل العين أحياناً
و للك كان منع الإختلاط حتي مع وجود الحجاب الشرعي إلا بضوابط معروفه و في حدود ما تقتضيه المصلحه
أنادي من هنا يا كل أمَ
صوني فتاتك و أنقذي الأمه
أنادي و صوتي في إرتفاعه خافتاً
أرفعي عني الذل و أزيحي الغمَ
أنادي يا بنت الإسلام فأجيبي
ليس الهوي أشد من النار باللهيبِ
أنادي عليك يا عفيفهً
أنت أمي و أختي و الحبيبه
حبيبه في بيتي زوجه مصونهً
و ليست فتاه في الشوارع لكل غريبِ
أنادي عليك أخا الإسلام تعينني
فمن لدين محمدٍ غيرك يا حبيبي
أنادي عليك قبل أن نري الأقصي مهدماً
أجيب النداء و كن لي كالطبيبِ
أنادي و ليس لي بعد النداء حيله
أنادي عي أخي الطيب و أختي الجميله
الإسلام أمانه فكونوا لها خير حامل

4 comments:

Sharm said...

يا عزيزي هو الحب حرام ؟

التصرف الخاطئ هو اللى حرام

يعنى مش عشان واحدة بتحب واحد يبقى حلال له انه يكمها كل ليلة من ورا امها و ابوها و يخروجوا و يحضنها في رقصة و مش مشكلة لو رزعها بوسة قبل الوداع

هو ده الحرام


اما المشاعر .. فأهلا بالحب الصادق , الحب في الله الذي تكون نهايته نهاية صحيحة يحبها الله و رسوله و الناس و هو الزواج اذا قدّر الله لهم

Memo said...

و اللهي انا بحبك في الله
و المدونه دي اكتر من رائعه و رغم اني ماليش في التعصب الديني او الفكري بس بتقدم افكار تستحق القراءه
واحيك كمان مره
و بغض النظر عن رايي سواء معارض ام مؤيد انت بتقدم فكر شباب أمه
وعايز تصلح القصور الفكري الي عند الناس
اكيد ربنا هيجزيك خير لانك تسعي الي الاصلاح
تحياتشي

أهل الجنه said...

sharm

يا أخي الحبيب إعلم أني أحبك في الله

الحب بالمعني السائد في مجتمعنا و أفلامنا و أغنياتنا

لا يجيزه الشرع الحنيف الذي أراد به الله أن يبعدنا عن مواطن الفتن

فحب ما قبل الزواج لا يجوز و هذا ليس قولي و لكنه قول الله تعالي في كتابه قال الله تعالي
(و لا متخذات أخدان) و قال
(و لا متخذي أخدان)

عموما...أحبك في الله

أهل الجنه said...

Memo

يعني مش عارف
أقولك إيه بصراحه

كلامك بيخجلني و بيحسسني إني فعلا ممكن أكون كاتب حاجه كويسه

عموماً جزاك الله خيراً

ليه تعليق بس علي موضوع التعصب الديني أو الفكري يا ريت لو نناقشه سوا و أنا إن شاء الله عز و جل هشوف لو ممكن أكتب بوست عنه قريب

طبعا يشرفني إنك تتابعي مدونتي

و شكراً لكل اللي شارك بتعليق قد يضفي نوع من الوعي علينا جميعاً